بالتعاون مع مركز النخيل والتمور بالأحساء.. بعد ظهر الأربعاء
غرفة الأحساء تُنظّم ورشة "الفرص الاستثمارية المباشرة وغير المباشرة في قطاع التمور"


تُنظّم غرفة الأحساء ممثلة بمركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال، بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة ممثلة بمركز النخيل والتمور بالأحساء، ورشة عمل "الفرص الاستثمارية المباشرة وغير المباشرة في قطاع التمور" وذلك بعد ظهر الأربعاء 23/01/1443هـ الموافق 01/09/ 2021 الساعة 12:30 ظهرًا، عبر تقنية الاتصال المرئي ZOOM.

وتأتي الورشة ضمن أعمال وبرامج الغرفة لتنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية بدعم المنشآت الصغيرة المتخصصة في قطاع التمور من خلال تنظيم الفعاليات والبرامج التدريبية المتخصصة في قطاع التمور، ودعم رواد الأعمال والشركات الناشئة بأبحاث السوق والدراسات والأنشطة المتعلقة بالقطاع.

كما تأتي الورشة ضمن برامج التنسيق والتعاون بين غرفة الأحساء وغرفة الشرقية والمركز من أجل تعريف وتوعية رواد الأعمال والمستثمرين والعاملين في قطاع إنتاج وتصنيع وتسويق التمور بالفرص المتوفرة في القطاع والتحديات المختلفة التي تواجهه وأخر التطورات النظامية والتنظيمية والفنية الخاصة بالقطاع.

وتتضمن محاور الورشة، واقع قطاع النخيل والتمور في المملكة، تحديات تسويق التمور في المملكة، آفاق تسويق التمور في المملكة، نماذج الصناعات التحويلية للتمور والفرص الاستثمارية الواعدة في قطاع التمور، ويتحدث فيها المهندس خالد الحسيني، مدير عام مركز النخيل والتمور بالأحساء، والمهندس زكي العليو، رئيس قسم التسويق في المركز والمهندس سعيد العلي، رئيس قسم الصناعات التحويلية في المركز.

يُذكر أن غرفة الأحساء تحرص على دعم الشركات الناشئة في القطاع الزراعي، وتوفير فرص استثمارية للمنشآت الصغيرة والناشئة في قطاع التمور من خلال مركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال وذلك تأكيدًا على أهمية منتج التمور ودعمًا لتلك المنشآت وتعزيزًا لدورها في الاقتصاد.