خلال لقائه المستثمرين بالقطاع الصحي في غرفة الأحساء
المهندس عبدالله النعيم: نعمل على تطوير الالتزام والتفتيش على المنشآت الصحية

 

أكد المهندس عبدالله بن علي النعيم الوكيل المساعد للالتزام بوزارة الصحة أن الوكالة المساعدة للالتزام تعمل بطريقة متوازنة وإيجابية وتبذل جهودها لإحداث نقلة تقنية نوعية على مستوى آليات وأدوات الرقابة والضبط والتفتيش لحل أية إشكالات تواجه المؤسسات الصحية الخاصة، وذلك من منطلق قناعة راسخة بالدور الكبير الذي يقوم به القطاع الصحي الخاص.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته غرفة الأحساء مؤخرًا بفندق الأحساء انتركونتننتال وجمع سعادته مع المستثمرين الصحيين في الأحساء، وذلك بحضور محمد العفالق النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الغرفة وعدد من أعضاء المجلس وبعض المسؤولين في القطاع الصحي.

وبيّن النعيم استمرار الوزارة بطرح وتنفيذ العديد من الخطوات التطويرية على صعيد الإجراءات بالتعاون والشراكة مع القطاع الخاص معربًا عن أمله في تعزيز تعاون القطاع الخاص وتفهم الإجراءات التي تقوم بها الوزارة للحد من المخالفات، مؤكدًا على أهمية برنامج التقييم الذاتي الذي يساعد المستثمرين على متابعة أداء مؤسساتهم الصحية، مهيبًا بجميع المستثمرين تجربة القيام بالتقييم الذاتي، مبدئًا التزامه بأنه برنامج يساعد المؤسسات الصحية في التزامها ومعرفة الاخطاء التي تقع فيها وتصحيحها قبل أن تصبح مخالفة.

وقال إن الوزارة لا تسعى إلى المخالفات والعقوبات، ولا ترغب في المزيد منها، ولكنها تنفذ اشتراطات وضوابط ومعايير الجهات المشرعة المنظمة لأعمال وعمليات القطاع، مشيرًا إلى أن المستثمر من حقه أن يعرف أسباب أي غرامة بوضوح ودقة، مؤكدًا أهمية هذه اللقاءات لكل ما فيه المزيد من الازهار والتمكن للقطاع الطبي الخاص.

ودعا المستثمرين إلى التواصل مع الوزارة من خلال الرقم المُعَدّ لخدمة قطاع الأعمال (920018090) لأي ملاحظات يرونها، مبينًا أن لجان المخالفات هي لجان شبه قضائية، مشيرًا إلى أن إجراءات الرقابة والتفتيش تخضع لعملية تقييم وتطوير دائمين، متطلعًا إلى تطبيق مبادرة التفتيش الإلكتروني بشكل كامل وقيام أكاديمية الالتزام قريبًا بحيث تمنح رخصة مؤهلة للعاملين في مجالات الرقابة والضبط والتفتيش.
وفي بداية اللقاء، تحدث محمد العفالق النائب الأول لرئيس غرفة الأحساء حول أهمية هذه اللقاءات في تعزيز التشاركية بين القطاعات وأهمية الاستثمار في القطاع الصحي، مرحبًا بالمهندس النعيم في الأحساء، مؤكدًا استمرار الغرفة في دعم القطاع الصحي بالأحساء.

كما تحدث مالك الموسى المدير التنفيذي لمستشفى الموسى التخصصي عن أهمية الدفع بالاستثمار الصحي ودعمه وكذلك ضرورة تعزيز مشاركة القطاع الصحي الخاص في كافة الأنظمة واللوائح والتعاميم الصادرة من الوزارة بهدف استمرار عمليات تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة من المنشآت الصحية الخاصة بكافة أنواعها.