إطلاق تجريبي يمكنكم زيارة الموقع السابق بالضغط هنا

مركز (سنا) يُنظّم لقاءً رياديًا بعنوان “الابتكار كقيمة وميزة تنافسية”

blog single image
user icon
يناير 27, 2022

قدّمه رئيس فرع معهد الابتكار العالمي ضمن برنامج “قهوة سنا”
مركز (سنا) يُنظّم لقاءً رياديًا بعنوان “الابتكار كقيمة وميزة تنافسية”

نظّم مركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال (سنا) لقاءً رياديًا بعنوان “الابتكار كقيمة وميزة تنافسية.. كيف نحققها في منشآتنا؟”، قدّمه المهندس عبدالواحد الغانم خبير إدارة واستراتيجيات الابتكار ورئيس فرع معهد الابتكار العالمي في المملكة وذلك بمقهى “قراموس” في الأحساء بحضور أحمد المنصور مساعد أمين عام غرفة الأحساء لخدمات المشتركين وعدد من الرياديين وشباب الأعمال.وجاءت الفعالية ضمن سلسلة لقاءات برنامج “قهوة سنا” التي يعقدها المركز التابع لغرفة الأحساء بشكل دوري وتهدف إلى نشر ثقافة وتطبيقات الابتكار في المنشآت الريادية وتشجيع اطلاق مشاريع ريادة الأعمال بين الشباب وكذلك توعيتهم إلى أهمية المشاريع الناشئة والابتكار والتسويق في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وناقش اللقاء أهمية الابتكار، أنواع الابتكار، كيف نؤسس شركة ابتكارية وكيف نحافظ عليها كقيمة وننميها، حيث بيّن الغانم أن الابتكار أصبح المحرك الأول لتأسيس المشاريع الريادية وبناء نماذج عمل مختلفة وقابلة للنمو بشكل سريع، مؤكدًا أن الابتكار أصبح يلعب دورًا حيويًا مؤثرًا في إنجاح المشروعات الناشئة؛ لكونه ميزة تنافسية حقيقية تميّزه عن غيره.

وأشار المهندس الغانم إلى أن المنشآت والمشاريع التي لا تعتمد على الابتكار بشكل رئيس ومتجدد، لا تستطيع النمو والمنافسة في سوق متغيّر يبحث عن التميّز والتفرّد، موضحًا أن الاستراتيجيات الابتكارية اليوم تُعد من أهم أدوات تعزيز القدرة التنافسية للمنشآت، وذلك لما لها من دور في دعم القدرات وتحقيق الريادة وتحسين الجودة وتقليل التكاليف.

يُشار إلى أن مركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال هو أحد مشاريع و مبادرات غرفة الأحساء لدعم وتطوير بيئة ومنظومة ريادة الأعمال والابتكار وتأسيس الشركات الناشئة وإبراز القدرات والطاقات الشبابية، تمكينًا للتحول الرقمي وإثراءً لحياة المجتمع وتنمية الاقتصاد.

 

الكلمات الدليلية

شارك الخدمة